ylliX - Online Advertising Network
الرعاية صحية

كندا تطلب طلاب وطالبات لتعلم الرعاية الصحية والتمريض والتعيين فورا ً

أوتاوا - كندا بالعربي /

#التمريض في كندا  #ندرة الممرضين والممرضات في كندا    #مقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك)   #العمل في كندا  #كندا نيوز  #اخبار كندا

بسبب معاناة بعض المقاطعات الكندية من نقص في مجال التمريض .. كشفت مقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) عن فكرة من ذهب حسب صوت كندا لعلاج هذا الخلل حيث فتحت الباب لاستقدام طلاب وطالبات أجانب للتعليم مجانا ثم التععيين فورا لحل مشكلة النقص في نوفو برونزويك

وحول حجم المشكلة حيث تعاني مقاطعة نوفو برونزويك (نيو برونزويك) في الشرق الكندي نقصاً في الممرضين. وقد يأتي الحل لهذا النقص من خلف البحار كما يفيد تقرير لراديو كندا.

فالرئيس المؤقت لجامعة مونكتون (Université de Moncton) جاك بول كوتورييه يسعى لاستقدام نحوٍ من عشرات من الطلبة والطلاب الأجانب كل سنة للتخصص في علوم التمريض في جامعته، مع وعد من الجامعة لكلٍّ منهم بوظيفة مضمونة في نوفو برونزويك عند التخرّج.

ويرى الرئيس المؤقت لهذه الجامعة التي تؤمّن الدروس باللغة الفرنسية أنّ استقدام طلاب تمريض فرنكوفونيين من الخارج يشكل خياراً “واعداً جداً” لزيادة عدد الممرضات والممرضين الفرنكوفونيين في نوفو برونزويك.

ويشكل الناطقون بالفرنسية نحواً من ثلث سكان هذه المقاطعة الأطلسية.

وتنظر جامعة مونكتون ناحية دول إفريقيا الفرنكوفونية، لاسيما منها دول المغرب الكبير، وأيضاً ناحية أوروبا من أجل استقدام طلاب يدرسون علوم التمريض على مقاعدها.

وتقول “فيتاليتيه” (Réseau de santé Vitalité)، وهي شبكة الرعاية الصحية العامة الفرنكوفونية في نوفو برونزويك، إنها تدعم هذا المشروع التي تعمل عليه جامعة مونكتون “بنسبة 100%”، وتعهدت بتوظيف كافة الطلاب الأجانب الذين ستستقدمهم الجامعة بعد إنهائهم دراسة التمريض.

“نتعهد بتوظيف هؤلاء الخريجين المستقبليين في مؤسساتنا في حال كانوا يستوفون معايير الكفاءة لدينا”، أكّدت شبكة “فيتاليتيه” في رسالة إلكترونية يوم أمس الأول.

وسيكون بإمكان الطلاب الجدد التخصص في علوم التمريض في فروع جامعة مونكتون في مدينتيْ إدموندستون وشيباغان إضافةً إلى مونكتون، كبرى مدن نوفو برونزويك وحيث يقع المقر الرئيسي للجامعة.

ويعتقد كوتورييه أنّ على حكومة نوفو برونزويك أن تساهم في تغطية نفقات تعليم ممرضي وممرضات المستقبل القادمين من خلف البحار، لاسيما وأن الأقساط الجامعية ارتفعت مؤخراً بنسبة 8% لتتجاوز 11 ألف دولار سنوياً للطالب الأجنبي، أي نحو ضعف القسط الجامعي للطالب الكندي أو الحاصل على الإقامة الدائمة في كندا.

لمتابعة فرص العمل في كندا اضغط هنا  لمعرفة المنح المجانية في كندا اضغط هنا

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

.....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا بالعربي من أوتاوا لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني من هنا

ضع ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: