<
جاستن ترودو

تقرير شامل عن الانتخابات الكندية ومفاجأت الساعات الأخيرة

أوتاوا - كندا بالعربي /

تنتهي يوم الأحد، بعد ثلاثة أيام، الحملة الانتخابية الفدرالية، ليتوجه الكنديون في اليوم التالي إلى صناديق الاقتراع لانتخاب مجلس العموم الـ43 منذ تأسيس الاتحادية الكندية عام 1867، بعد أن سبقهم إليها 4,7 ملايين ناخب آثروا المشاركة في التصويت المبكر بين 11 و14 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، أي أكثر بـ29% من عدد المشاركين في التصويت المبكر في الانتخابات العامة الأخيرة في تشرين الأول (أكتوبر) 2015.

ومنذ انطلاق الحملة الانتخابية في 11 أيلول (سبتمبر) الفائت والمنافسة على أشدها بين الحزب الليبرالي الكندي (PLC – LPC) بقيادة رئيس الحكومة الخارجة جوستان ترودو وحزب المحافظين الكندي (PCC – CPC) بقيادة أندرو شير، زعيم المعارضة الرسمية في مجلس العموم الخارج. وقلّما تجاوز الفارق في نتائج استطلاعات نوايا التصويت لهذيْن الحزبيْن هامش الخطأ.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

وباتت نتائج الاستطلاعات تشير إلى أرجحية تشكيل الحزب الفائز حكومةَ أقلية، لاسيما بسبب الارتفاع الهام في الشعبية الانتخابية لكلٍّ من الحزب الديمقراطي الجديد (NPD – NDP) اليساري التوجه بقيادة جاغميت سينغ والكُتلةِ الكيبيكية (BQ) بقيادة إيف فرانسوا بلانشيه.

ترودو وموقف صعب

قرر جستن ترودو، رئيس وزراء كندا زعيم الحزب الليبرالي، البقاء في مقاطعة كيبيك، ومواصلة حملته الانتخابية هناك في محاولة لجذب الناخبين بالمقاطعة للتصويت لصالح حزبه، بينما قرر باقي قادة الأحزاب التحرك في المقاطعات الأخرى.

من جانبه، توجه زعيم حزب المحافظين المعارض، آندرو شير، إلى ضاحية برامبتون في تورنتو ثم، توقف في المدينة قبل أن يتجه شرقًا إلى تجمع في بيكتو بمقاطعة نيو برونزويك.

وفي سياق آخر، قال زعيم حزب المحافظين المعارض، إنه يتوقع أن تحترم جميع الأحزاب حقيقة أن أي شخص يفوز بأكبر عدد من المقاعد في انتخابات يوم الاثنين المقبل سيكون هو الشخص الذي سيشكل الحكومة.

وأضاف – خلال حديثه إلى قناة “سي تي في” الكندية – “نتوقع أن تحترم الأحزاب الأخرى حقيقة أن أي حزب يفوز بأكبر عدد من المقاعد يحصل على تشكيل الحكومة وأنهم سيفهمون أنه إذا أيد الكنديون برنامجنا، سيكون لدينا الحق في تنفيذه”

الانتخابات الكندية واللأقليات

يتواصل تزايد عدد المرشحين للانتخابات الفيدرالية من خلفيات متنوعة، على الرغم من أنه بعيد كل البعد عن التعبير عن التكوين المتعدد الثقافات لكندا.

ووفقا لتحليل لقوائم المرشحين قامت به وكالة الصحافة الكندية، ينتمي نحو من 15 % من المرشحين من الأحزاب الفيدرالية الرئيسية الستة إلى أقلية ظاهرة. وشمل التحليل قوائم الليبراليين، والمحافظين والديمقراطي الجديد و الخضر والكتلة الكيبيكية وحزب الشعب في كندا.

وهذه زيادة قدرها حوالي نقطة مئوية مقارنة مع انتخابات عام 2015، ولا يشمل هذا سوى الحزب الليبرالي وحزب المحافظين والحزب الديمقراطي الجديد.

ووفقًا لبيانات التعداد العام للسكان لسنة 2016، عرّف 22% من الكنديين أنفسهم كأعضاء أقلية ظاهرة.

ويتقدّم الحزب الديمقراطي الجديد الآخرين حيث وصلت نسبة مرشّحيه الذين ينتمون لأقلية ظاهرة نحو من 24%. ويتبعه الليبراليون بحوالي 17 %، بفارق نقطتين مئويتين عن المحافظين.

وفي هذا الصدد، يتقدم حزب الشعب في كندا على حزب الخضر (حوالي 13% مقابل أقل من 10 %). أما الكتلة الكيبيكية، فاكتفت بقلّة قليلة من مرشّحين ينتمون للتعدّدية الكندية.

وفيما يخصّ المرشحين المنحدرين من العالم العربي، يُقدّرفريدريك كاستل، أستاذ علم الديانات في جامعة كيبيك في مونتريال (UQAM)، عدد هم في كيبيك بحوالي 25 مرشّحا.

وعلى المستوى الكندي، يقدّر أن كلّ حزب رشّح ما معدّله ​​مرشح واحد في كلّ مقاطعة، أغلبيتهم لبنانيون. وفي مجلس العموم المنحلّ، بلغ عدد النواب المنحدرين من العالم العربي 18 نائبا من بينهم 12 من أصل لبناني.

“السبب الرئيسي هو أن اللبنانيين متواجدون في كندا منذ نهاية القرن التاسع عشر. وعددهم كبير منذ عدة عقود. لذا فمجتمعهم لم يعد مهاجرًا إلى حد كبي، فهو يتكوّن من مهاجرين وأحفاد المهاجرين.”، فريديريك كاستل

وفيما يتعلّق بالسود، فتجدر الإشارة إلى أنه تم ترشيح عدد كبير منهم لانتخابات 21 أكتوبر تشرين الأول. وكان تمثيلهم في مجلس العموم منخفضا لفترة طويلة.

وتقول فيلما مورغان، رئيسة مبادرة “عملية التصويت التصويت الأسود في كندا” (Operation Black Vote Canada)، وهي مجموعة تناضل من أجل المزيد من المسؤولين المنتخبين السود في جميع أنحاء البلاد: “هناك تحسن، لكن الطريق أمامنا لا يزال طويلا”.

ووفقا لها، يجب التأكد من أن هؤلاء المرشحين لا يظهرون فقط في الدوائر الانتخابية التي ليس لديهم فرصة للفوز فيها. وتضيف أن الهدف النهائي هو التمثيل في البرلمان.

ووفقا لتحليل وكالة الصحافة الكندية، فقد حدث تغيير مهم في عدد النساء المرشحات. ففي عام 2015، تم انتخاب 88 امرأة، وهي نسبة تاريخية عالية، لكنهن بقين يشكلن أقلية صغيرة في مجلس العموم الذي يبلغ عدد أعضائه 338.

وبشكل عام، حوالي 37 % من المرشحين في الأحزاب الستة الكبرى هم من النساء. واقترب الحزب الديمقراطي الجديد من التكافؤ، بينما بلغت نسبة النساء المرشحات 46 % عند الخضر. وكانت هذه النسبة 45 % عند الكتلة الكيبيكية. ويقترب الليبراليون من 40%.

وحسّن المحافظون أرقامهم حيث ارتفعت نسبة المرشحات من 20٪ في عام 2015 إلى 31٪ هذا العام. ويختم القائمة حزب الشعب في كندا بنسبة تقل بقليل عن 18 %.

من سيشكّل الحكومة الكندية المقبلة
في الوقت الذي تقول فيه مختلف التوقعات إن الحكومة الكندية التي ستنتج عن انتخابات 21 أكتوبر تشرين الأول ستكون حكومة أقلية، يطرح سؤال نفسه :: من سيشكل الحكومة القادمة؟

ويجيب أندرو شير، زعيم حزب المحافظين : “الحزب الذي يحصل على أكبر عدد من المقاعد هو الذي سيشكّل الحكومة.” لكن جوستان ترودو ، زعيم الليبراليين وجاغميت سينغ، زعيم الحزب الديمقراطي الجديد، لا يشاطرانه الرأي.

وليلة أمس الأربعاء، عندما سئل عن ذلك في مقابلة مع تلفزيون “سي تي في ” (CTV)، أوضح زعيم المحافظين أندرو شير وجهة نظره. وقال إنه يتوقع من الأحزاب الأخرى أن تقبل بأن الحزب الذي يفوز بأكبر عدد من المقاعد هو الذي يشكّل الحكومة.

وأضاف أنه “إذا وافق الكنديون على برنامجنا الانتخابي ، فسيكون لنا الحق في تنفيذه.”

وصباح اليوم الخميس، طُرح نفس السؤال على الزعيم الليبرالي، جوستان ترودو، خلال مؤتمر عقد في تروا ريفيير، حيث يحاول الليبراليون والمحافظون الفوز بمقعد يشغله الحزب الديمقراطي الجديد.

وقال زعيم الحزب الديموقراطي الجديد، جاغميت سينغ:” الكنديون غالباً ما يشعرون أن تصويتهم لا يهم. إنهم حزينون لأن 60 ٪ من الكنديينيصوتون ضد حزب المحافظين ، بانتظام وباستمرار.”

وقال إن المحافظين مخطئون في قولهم إنه بحصولهم على 40٪ من الأصوات ، فإنهم يستحقون الحكم.

وللإشارة، يتعيّن على أي حكومة فائزة إثبات أنها تحظى بثقة مجلس العموم قبل تولّيها السلطة. لذا، يجب إجراء تصويت بالثقة بعد خطاب العرش الذي يفتتح الدورة البرلمانية الجديدة.

.....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا بالعربي من أوتاوا لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني من هنا

ضع ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: