<
عارضة الأزياء كانديس فان دير ميروي

تعرف على عارضة الأزياء كانديس فان دير ميروي

أوتاوا - كندا بالعربي /
منوعات – كندا بالعربي / عارضة أزياء أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي في العالم، بعد كشف تفاصيل علاقة عاطفية تجمعها بسعد الحريري. هذه بعض التفاصيل عنها.
 تصدر اسم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري العناوين، بعدما نشرت صحيفة
”نيويورك تايمز” الأميركية الإثنين تقريرًا قالت فيه إن الحريري دفع في عام 2013 نحو 16 مليون دولار لعارضة أزياء جنوب أفريقية.
وأكدت عارضة الأزياء كانديس فان دير ميروي في وثائق قضائية إنها التقت الحريري في فندق فخم في جزر سيشل في المحيط الهندي، وإن علاقة خاصة جمعتهما.
من هي؟
كانديس فان دير ميروي، عارضة أزياء جنوب أفريقية، تبلغ من العمر 26 عامًا، تشارك في عروض أزياء رسمية، منذ كانت في الثانوية العامة، وظهرت في إعلانات ترويجية لمشروبات الطاقة وملابس السباحة.
في عام 2012، عندما كانت تبلغ 19 عامًا، تعاقدت مع شركة ”آيس موديلز” للسفر إلى منتجع ”بلانتيشن” الخاص في جزر سيشيل، المملوك لبعض أغنى الأفراد في العالم.
في عام 2013، كتبت دير مروي على موقع ”موديلمايهم”: ”إن التعرف على أشخاص جدد والسفر حول العالم أمر أستمتع به حقًا، لذا فإن القيام بذلك في أثناء تأدية عروض الأزياء مهمة تستحق الإهتمام. علمتني صناعة الأزياء لفترة طويلة أن أكون مرنة. آمل أن أتوسع في مسيرتي المهنية لأعمل في الإعلانات التلفزيونية وأقوم بالأعمال المثيرة الخاصة بي”.
رحلتها الأولى
في رحلتها الأولى إلى سيشيل بين 13 و17 أكتوبر 2012، حاول عدد كبير من الرجال التقرب منها. وهي تعلل هذا الأمر بكونها تحظى بأسلوب حياة صحي للغاية، وبكونها لا تدخن على الإطلاق ولا تشرب الخمر إلا بكميات ضئيلة في المناسبات الاجتماعية. كما تصف شخصيتها بـ”الجذابة للغاية”.
كان دخلها السنوي المعلن لا يتجاوز 5400 دولار، وبعد أن ارتفعت أصولها في مايو 2013 إلى 15 مليون دولار، فتحت السلطات الضريبية في جنوب أفريقيا تحقيقًا في مصدر أموالها، ودارت الشكوك حول محاولتها مساعدة والدها غاري فان دير ميروي، المتهم بجرائم احتيال. وحين حجزت السلطات المالية على أرصدتها، قيل إن الحريري أسعفها مجددًا بمليون دولار أخر.

تسببت هذه القضية المرتبطة بالحريري بتدمير حياة دير ميروي المهنية القصيرة وتكبيدها خسائر مادية، إذ تم الحجز على أصولها من قبل السلطات، وتجنبت شركات الأزياء التعاقد معها منذ سنوات، رفعت دعوى في العام الماضي على تيتو مبويني، وزير المالية لجنوب افريقيا، تطالبه بتعويض مالي قدره 65 مليون دولار، تعويضًا عن انتهاك حقوقها وتشويه سمعتها.

تفاصيل القضية

فضيحة كشفت عنها صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، إن رئيس وزراء لبنان سعد الحريري، قدم أكثر من 16 مليون دولار لعارضة بيكيني من جنوب إفريقيا التقاها في منتج سيشيل السياحي الفاخر الذي يرتاده الأغنياء.
وقالت الصحيفة إنها حصلت على وثائق محكمة في جنوب إفريقيا تكشف حصول العارضة ملابس السباحة والملابس الداخلية كاندس فان دير ميرفي، على هدايا وأموال من الحريري، وقالت للمحققين إن علاقة رومانسية جمعتهما.
ولم يكن الحريري حينها يشغل منصب رئيس وزراء لبنان عندما أرسل الأموال اعتبارا من عام 2013، كما أن التحويل لا يبدو أنه انتهك أيا من القوانين اللبنانية أو الجنوب أفريقية، غير أن دخول العارضة في معارك قضائية مع سلطات الضرائب كشف اسم السياسي اللبناني.
وقالت الصحيفة إن القضية تأتي في وقت تمر فيه أعمال الحريري التجارية والسياسية بفترة صعبة، ما حرم العديد من الموظفين لديه من رواتبهم.
وقالت الصحيفة إن الهدايا لا علاقة واضحة لها بالمشاكل الاقتصادية الحالية في لبنان، في الوقت الذي أعلن الحريري أن الحكومة اللبنانية ستعلن “حاله الطوارئ الاقتصادية” وستدفع من أجل إجراءات تقشف.
وقد نقل مصرفه في لبنان المبلغ إلى حساب فان دير ميرفي في جنوب إفريقيا بين فترتي ولايتيه كرئيس للوزراء، وكان حينها رئيسا لحزبه حركة المستقبل وكان وقتها في الـ43 من عمره.
دخل العارضة التي كانت تبلغ 20 عاما، لم يكن يتجاوز 5400 دولار في العام، قبل أن يبتسم لها الحظ وترتفع الأرقام في حسابها البنكي في ماي من عام 2013، بعد تحويل مالي من بنك لبناني إلى حسابها بمبلغ 15.299.965 مليون دولار، وفق نيويورك تايمز.
وظهرت فان دير ميرفي في إعلانات لمشروبات الطاقة وفي يوميات لباس السياحة، لكنها كانت تبلغ جهات الضرائب أن دخلها السنوي لا يتعدى 5400 دولار.
وبحسب ما نشرته الصحيفة، فإن التحويل المالي كان من المحتمل أن يظل سريا، لو أن المبلغ الكبير لم يثر شكوكا لدى السلطات المالية والضريبية في جنوب أفريقيا التي حققت واعتبرته دخلا خاضعا للضريبة.

وقالت فان دير ميرفي إن المال كان هبة وليس خاضعا للضريبة وفقا لقانون جنوب أفريقيا. وفي الدعاوى القضائية اللاحقة، جادلت بأن الأموال منحت لها من دون شروط وحددت المتبرع بأنه الحريري

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

الحريري يرد 

بعد التقارير التي تحدثت عن إهدائه مبلغ 16 مليون دولار لعارضة بيكيني في إطار ”علاقة رومانسية”، رد سعد الحريري، بشكل غير مباشر، متحدثا عن وجود حملات ضده.
كتب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، على حسابه في تويتر: ”مهما شنّوا من حملات ضدّي ومهما قالوا أو كتبوا أو فعلوا سأستمر في العمل ولن أتوقف”.
وتابع الحريري في التغريدة التي صاحبت فيديو حكومي عن أحداث اليوم في لبنان: ”صحيح أننا نمر بأوضاع اقتصادية صعبة ولهذا علينا اتخاذ قرارات جريئة، وهذا أمر غير قابل للنقاش لأن ما لن نتحمله فعلياً هو انهيار البلد”.
وجاءت تغريدة الحريري إثر ضجة واسعة خلقها تقرير لجريدة ”نيويورك تايمز” الأمريكية، أشار إلى أن الحريري قدم 16 مليون دولار لعارضة بيكيني من جنوب إفريقيا اسمها ”فان”، ادعت أنها كانت معه على ”علاقة رومانسية”، وأنهما التقيا في إقامة فخمة بالسيشل، حسب ما نقلته الجريدة عن وثائق قضائية.
وأبرزت الجريدة أن الحريري لم يكن في المكتب عندما تم تحويل المال إلى العارضة عام 2013، وأنه لا يظهر أنه انتهك القوانين اللبنانية أو الجنوب إفريقية. وكانت العارضة تبلغ من العمر عند تحويل المال عشرين عاماً، وقد اشتهرت بظهورها في إعلانات تجارية للمشروبات وملابس السباحة.
واندلعت القضية بعد افتحاص سلطات الضرائب لحساب العارضة والتحقيق في مصدر التحويل الضخم، خاصة أن والدها، وهو رجل أعمال، خاض عدة معارك قضائية مع السلطات حول معاملاته التجارية حسب ”نيويورك تايمز”، التي أشارت إلى تجميد أصول العارضة بعد فرض ضريبة على الدخل على مبلغ ”الهدية” وتحويل القضية إلى القضاء.
وأشارت الجريدة أنه لا توجد دلائل على أن مبلغ الهدية قد حُوّل من المال العمومي اللبناني، وأن الحريري، كان غنياً بما يكفي لإرسال هذا المبلغ. وذكرت ”نيويورك تايمز” في هذا السياق ورود اسم الحريري في تقرير لمجلة المال ”فوربس” بثروة شخصية مقدرة بـ1.9 مليار دولار عام 2013.

وأبرزت عدة تقارير أن الخبر كان قد تداولته بعض الصحف المحلية في جنوب إفريقيا قبل أشهر، إلّا أنه لم يأخذ حيزاً ضخماً إلّا بعد وروده في الجريدة الأمريكية ذائعة الصيت. وقد تسبّب في ضجة واسعة بين مستخدمي المواقع الاجتماعية، كما جاء في ظرفية صعبة يجتازها الاقتصاد اللبناني، وصعوبات سياسية تجتازها حكومة الحريري.……المزيد

 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

شاهد الفيديو

 

 

.

.....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا بالعربي من أوتاوا لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني من هنا

ضع ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!
%d bloggare gillar detta: