<
اللاجئين

الجانب الخفي من قرار اقامة منطقة أمنة في سوريا

أوتاوا - كندا بالعربي /
أوتاوا – كندا بالعربي / بعد تسرب خبر توقيع الاتفاقية والبدء في تنفيذها تمهيدا لاعادة اللاجئين السوريين والاكراد أعلن متحدث باسم البنتاغون أن الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة على إقامة منطقة آمنة في شمال غرب سوريا سيتم تنفيذه بشكل تدريجي، مشيراً إلى أن بعض العمليات المتعلقة بالاتفاق ستبدأ في وقت قريب.
 وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية شون روبرتسون لفرانس برس: “نراجع في الوقت الحالي الخيارات حول مركز التنسيق المشترك مع نظرائنا العسكريين الأتراك”. وأضاف “آلية الأمن سيتم تنفيذها على مراحل. الولايات المتحدة جاهزة لبدء تنفيذ بعض الأنشطة بسرعة في الوقت الذي نتابع فيه المحادثات مع الأتراك”.
 ووفقاً لشروط الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي بين أنقرة وواشنطن، فإن السلطات ستستخدم مركز التنسيق الذي سيكون مقره في تركيا من أجل الإعداد لمنطقة آمنة في شمال سوريا. والهدف من وراء هذه المنطقة هو إنشاء منطقة عازلة بين الحدود التركية والمناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، وهي قوات مدعومة من واشنطن لكن أنقرة تصنفها على أنها منظمة إرهابية.
من جهته عارض الجنرال المتقاعد جوزيف فوتيل، الرئيس السابق للقيادة المركزية الأميركية حتى آذار/مارس الماضي، بشكل علني سيطرة تركيا على منطقة كهذه. وحذّر فوتيل في مقالة رأي نشرها موقع “ناشونال انترست” الاثنين من أن منطقة آمنة سورية تسيطر عليها تركيا “ستخلق مشاكل أكثر لكل الأطراف هناك”.
 وقال فوتيل في مقالته التي كتبها بالاشتراك مع الخبيرة في الشؤون التركية في جامعة جورج واشنطن، غونول طول، أن “فرض منطقة أمنية بعمق عشرين ميلاً (30 كيلومتراً) شرق الفرات ستكون له نتائج عكسية، منها على الأرجح التسبب بنزوح 90 بالمئة من السكان الأكراد، ومفاقمة الوضع الإنساني الذي يشكل حالياً تحدياً بالغاً، وخلق بيئة لمزيد من النزاعات”.

وأنشأ الأكراد السوريون الذين لعبوا دورا رئيسيا في الحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” منطقة تتمتع بحكم ذاتي في شمال شرق سوريا. لكن مع انتهاء الحرب ضد الجهاديين أثار احتمال انسحاب الجيش الأميركي مخاوف الأكراد من هجوم تركي تلوح به أنقرة منذ فترة طويلة. ونفذت تركيا حتى الآن عمليتين عسكريتين عبر الحدود في سوريا عامي 2016 و2018، وشهدت العملية الثانية دخول القوات التركية ومقاتلين سوريين معارضين للنظام جيب عفرين الكردي في الشمال الغربي

 إعادة اللاجئين السوريين إلى سوريا

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تريد أن تحّول الحزام الإرهابي شمالي سوريا إلى حزام أمني من أجل توطين اللاجئين الموجودين بتركيا هناك.
وأضاف أردوغان في كلمة له أمام الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية في أنقرة، “عاد حتى الآن 330 ألف لاجئ سوري إلى بلدهم، واعتقد أن هذا الرقم سيصل إلى الملايين مع حل المشاكل في منبج وشرق الفرات.
وشدد أن تركيا ستواصل جهودها بالبحث عن طرق حل سياسية ودبلوماسية وعسكرية تضمن الوصول لحل يزيل المخاوف الأمنية لتركيا وأعبائها الإنسانية.
ولفت الرئيس التركي إلى أن نظيره الأمريكي دونالد ترامب لفظ عبارة منطقة آمنة شمالي سوريا عدة مرات إلا أنه لم يقدم دعما ماليا لتحقيقها.

وفيما يخص تأمين عودة السوريين الموجودين في تركيا إلى بلدهم، بيّن أن تركيا تسعى لتوسعة المناطق الآمنة في سوريا بقدر الإمكان لهذا الغرض.……المزيد

 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا
الكاتب
حازم امام
Hazem.Emmam@outlook.com

.....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا بالعربي من أوتاوا لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني من هنا

ضع ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: