<
نوفا سكوشا

النشرة الاخبارية لاهم واخر اخبار كندا والعالم اليوم 7 – 08 – 2019

أوتاوا - كندا بالعربي /
أوتاوا – كندا بالعربي / 
إدراج هذه الدول العربية في قائمة تسريع طلبات اللجوء لكندا

قرر مجلس الهجرة واللاجئين بالحكومة الكندية إدراج اسم  سوريا والعراق  واليمن وأفغانستان وبروندي ومصر على قائمة الدول المقبول تسريع طلبات اللجوء لمواطنيها بدون جلسات استماع قضائية،.
وأضاف المركز في خبر على موقعه الالكتروني أنه نظراً لسوء الأوضاع الأمنية في اليمن وارتفاع عدد طلبات اللجوء المقدمة منها وافقت الحكومة الكندية على اتخاذ هذا الإجراء.ويوفر هذا الإجراء وقتاً طويلاً على الراغبين في الحصول علىاللجوء في كندا.ويتطلب اللجوء إلى كندا الدخول إلى البلاد من خلال تأشيرة سواء كانت سياحية أو للدراسة أو غيرها من التأشيرات المعتمدة, بشرط ان يتم التقديم الطلب على الاراضي الكندية سواء من منفذ بري جوي او بحري

توضيحات القرار من هنا       canada11126

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

الوظائف والمهن المطلوبة في كندا

أعلنت كندا عن لائحة المهن المطلوبة ب كما أكدت الحكومة الكندية استمرارها في تطبيق برنامج الهجرة إلى كندا Express Entry أو نظام الدخول السريع

نشرت الحكومة الكندية لائحة رسمية تتضمن أكثر الوظائف المطلوبة في كندا ، في إطار استقطاب عدد أكبر من الأيدي العاملة الخبيرة من مهن ووظائف مختلفة. حيث أن الاقتصاد الكندي في نمو مستمر، مما يجعلها محتاجة إلى مهاجرين أكثر لتزويد سوق الشغل في كندا بالعمال والموظفين المهرة.

لائحة المهن المطلوبة في كندا
•    المشرفون على مبيعات التجزئة.
•    الأساتذة الجامعيون والمحاضرين في التخصصات العلمية والهندسية.
•    المدرسون.
•    مدققو الحسابات والمحاسبون.
•    المصممون في مجال الغرافيك.
•    مطورو وسائل الإعلام التفاعلية.
•    محللو البورصة والمتخصصون في التحليل المالي والاستثماري.
•    المهندسون والمبرمجون في مجالات الحاسوب.
•    وظائف مهندسي برمجيات الحاسب والانترنت ومحللو النظم المعلوماتية.
•    المشرفون على الخدمات المتعلقة بالطعام والطباخون.
يمكن أن تشترط الحكومة الكندية مدة معينة من الخبرة في بعض هذه الوظائف المطلوبة…..للحصول علي وظائف باللغة العربية في كندا اضغط هنا

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

 سر الروائح الكريهة في شرق كندا

يبدو أن واحدة من أجمل مدن الشرق الكندي تخلّصت من مشكلة انبعاث روائح كريهة بابتكار حل بيئي تزيد تكلفته عن المليون دولار بقليل.
فلطالما أجبرت الروائح الكريهة سكان لوننبورغ (Lunenburg) الواقعة على الساحل الجنوبي الشرقي لمقاطعة نوفا سكوشا على البقاء بين جدران منازلهم خلال فصل الصيف، لاسيما عندما يكون الطقس جافاً كما كانت الحال في السنوات الماضية.
لكنّ مصفاةً بيولوجيةً جرى تركيبها في محطة معالجة مياه الصرف الصحي في المدينة في فصل الشتاء الفائت، بتكلفة إجمالية قدرها 1,1 مليون دولار، تكفّلت بإزالة تلك الروائح.
ويشرح المهندس في بلدية لوننبورغ لي فوجير أنه قبل تركيب المصفاة كانت الغازات المنبعثة من محطة المعالجة تختلط مباشرة بالهواء عندما يكون مستوى مياه الأمطار منخفضاً بسبب الجفاف. لكن بفضل المصفاة البيولوجية تُدفع الغازات المنبعثة تحت الأرض داخل أنابيب مثقوبة قبل أن ترتفع مجتازةً كومةً من جذور أشجار مسحوقة، فتُمتص الروائح الكريهة من خلال عملية تُعرف بـ”التفكك البيولوجي”.
ويقول نائب عمدة لوننبورغ جون ماكغي إنه يبدو أن المصفاة البيولوجية تؤدّي الدور المطلوب منها وإن تكلفتها توزّعت على مستويات الحكم الثلاثة، الحكومة الفدرالية وحكومة نوفا سكوشا وبلدية المدينة، لاسيما وأن لوننبورغ قليلة الإمكانيات، فهي مدينة صغيرة يبلغ عدد سكانها أقل من 2300 نسمة بقليل.
وأضاف ماكغي أن البلدية تدرس حالياً ثلاثة خيارات، تتراوح تكلفتها بين 3 ملايين و9 ملايين دولار، من أجل تحديث نظام الصرف الصحي بأكمله للتخلص من الرواسب التي تلوّث بعض أجزاء مرفأ المدينة الرائع ومحيط الواجهة البحرية.

ولوننبورغ قبلة سياحية ومدرجة على قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

منح مالية لمساعدة اللاجئين على طريق الهجرة

أطلقت منظمة “Comic Relief” البريطانية الخيرية برنامج “عبر الحدود: طرق للأمان من أجل اللاجئين”، داعية المنظمات الإنسانية للتقدم بطلب منح لمشاريعها الهادفة لمساعدة اللاجئين على طرق الهجرة من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى أوروبا والمملكة المتحدة.
وافتتحت باب التقديم للحصول على المنح موفرة فرصة للحصول على دعم يتراوح ما بين 80 و400 ألف يورو للمنظمات العاملة على طرق الوصول إلى أوروبا، مع فرصة للحصول على 700 ألف يورو عند تشارك عدة منظمات في المشروع.
وبالنسبة للمنظمات العاملة ضمن المملكة المتحدة، تراوح مستوى الدعم ما بين 150 و250 ألف جنيه إسترليني للمنظمات المفردة، وحتى 800 ألف جنيه للشراكات بين ثلاث منظمات كحد أدنى.
وذكرت المنظمة البريطانية أنها على استعداد لتقديم تمويل أكبر للمنظمات التي تتطابق مسارات عملها مع الشروط التي يحددها المشروع، وحددت فترة التمويل للمشاريع ما بين ثلاث إلى خمس سنوات كحد أقصى.
وشملت الشروط المطروحة أن يكون المشروع المقترح من كل منظمة قائمًا على العمل المباشر مع أشخاص مروا بتجربة اللجوء عبر طرق الهجرة المتنوعة، أو أن يكون منقولًا عن معلومات مباشرة منهم، وأن يكون هادفًا لإشراك اللاجئين في تغيير السياسات وإحداث الأثر الواقعي لتحسين الأوضاع على الأرض.
وحددت المنظمة هدف برنامجها بالتركيز على الحالات الإنسانية وإيجاد الحلول الممكنة للمواقف المدمرة التي يتعرض لها الناس على طرق الهجرة إلى أوروبا، ودعم اللاجئين للوصول إلى وجهتهم عبر طرق آمنة وقانونية تحفظ كرامتهم.
ويركز البرنامج على المشاريع الفاعلة متنوعة الأشكال من إيصال الخدمات المباشرة على الأرض أو تحويل الرأي العام ومواجهة سلبية الإعلام، من خلال الحملات والفنون والإعلام والثقافة العامة، حتى الوصول لتغيير السياسات.
واشترطت “Comic Relief” أن تركز المنظمات الطالبة للتمويل على خلق الحلول والتعاون مع المنظمات الفاعلة الأخرى لتحقيق تأثير أكبر، وذكرت أنها ترحب أيضًا بالمبادرات التي تهدف لإحداث تغيير اجتماعي عبر الفن والإعلام والتكنولوجيا والرياضة للوصول إلى المناطق المتأثرة بالصراعات.
وقدمت أمثلة عن المشاكل التي يواجهها اللاجئون في أثناء عبورهم والتي تحتاج إلى الحلول، من نقص الخدمات، إلى نقص البيانات المتعلقة بأعداد اللاجئين، ومواجهة البيئات المعادية والتغطية الإعلامية السلبية، وما يلاقونه من حواجز أمام الاندماج، مع ما تتعرض له المجموعات الضعيفة مثل النساء والأطفال واللاجئين من مخاطر متزايدة، إضافة إلى المخاطر التي يواجهها العاملون والمتطوعون على الأرض، وغياب التطبيق الفاعل للقرارات والسياسات التي تقود للأنظمة الفوضوية غير السليمة.
في حال تمت الموافقة على الطلب الأولي، هناك فترة دراسة أخرى تمتد إلى ثلاثة أسابيع أخرى يقدم خلالها الاقتراح النهائي للمشروع، مع تحديد الموعد النهائي الجديد في 18 من تشرين الثاني المقبل، ثم يتم اتخاذ القرار النهائي مع نهاية آذار 2020.

وحدد التقرير الأخير لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن هناك أكثر من 70 مليون شخص مهجر عالميًا من ديارهم نتيجة للحرب والصراع والاضطهاد أو انتهاك حقوق الإنسان، بينهم 25.9 مليون لاجئ بينهم 6.7 مليون لاجئ سوري، و3.5 مليون من طالبي اللجوء وأكثر من نصفهم من الأطفال.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

احذروا من التأشيرات المزورة عبر هذه الطريقة

بقلم: فيناي مالهوترا- الرئيس التنفيذي لعمليات المجموعة في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا والصين ” في إف إس غلوبال”
يعتبر الأشخاص الذين يتطلعون للعمل أو الهجرة في الخارج، أكثر الناس عرضة للتحايل الذي تمارسه الشركات التي تسوق نفسها كوكالات أو مكاتب للتوظيف أو تقديم طلبات الهجرة وتوفير فرص العمل في الخارج. غالباً ما نسمع عن تعرض العديد من الأشخاص للاحتيال بسبب وعود كاذبة بالوظائف أو الهجرة إلى الخارج من قبل مؤسسات احتيالية، ما يؤثر على المتقدمين من الناحية المالية والنفسية، إضافة إلى إمكانية تعرض بياناتهم الشخصية للسرقة أو سوء الاستخدام.
تلقت في إف إس غلوبال، أكبر شركة متخصصة في خدمات التعهيد والتقنية للحكومات والبعثات الدبلوماسية حول العالم، عام 2018 أكثر من 560 شكوى، عبر رسائل البريد الإلكتروني من الأشخاص المتأثرين، حول الكيانات الاحتيالية التي تمثل الشركات وتقدم عروض وهمية للوظائف والهجرة لقاء مبالغ مالية كبيرة مدفوعة مقدماً للحصول على التأشيرات أو تصاريح العمل، وصلت معظم الشكاوى من أفراد يقيمون في الهند، تليها الشكاوى من منطقة الشرق الأوسط.
وقد لاحظنا تكرر السيناريوهات والمواضيع في معظم شكاوى الاحتيال: حيث تقوم المؤسسة الاحتيالية بالتواصل مع الضحية عبر البريد الإلكتروني، قائلة بأنها وجدت مؤهلاته مناسبة للعمل كموظف أو لتقديم طلب للحصول على الهجرة. بعد ذلك، يُطلب من الفرد مشاركة بياناته الشخصية لقاء دفع مبالغ مسبقة للتعجيل بعملية تقديم التأشيرة/الهجرة أو الحصول على العمل.
وفي بعض الأحيان، تقول هذه المؤسسات بأن ستعيد هذه المبالغ بمجرد انتهاء العملية. من المهم التأكيد بأن هذه الاتصالات احتيالية – ولا علاقة لفي إف إس غلوبال بها ولا تعتبر جزء من العمليات الهادفة للحصول على تأشيرات. إضافة إلى ذلك، في إف إس غلوبال ليست شركة توظيف ولا تقدم وظائف أو استشارات تتعلق بالهجرة.
تشارك في إف إس غلوبال على نحو ملاحظ في الجهود الرامية إلى زيادة الوعي بين طالبي الحصول على تأشيرات لتوخي الحذر من الكيانات الاحتيالية التي تعد بتوفير تأشيرات الهجرة أو العمل أو الزيارة لقاء الدفع المسبق. يتضمن ذلك الرسائل التي يتم نشرها في مراكز مختلفة لتحذير المتقدمين من توخي الحذر من الكيانات الاحتيالية التي قد تتواصل معهم عبر الرسائل القصيرة والصوتية والمنشورات الخاصة بالمستهلكين والملصقات والبريد الإلكتروني وما إلى ذلك. ويقوم فريق أمن المعلومات في الشركة، بالتحقق من سوء استخدام العلامة التجارية واتخاذ الإجراءات القانونية عند القدرة ضد الكيانات الاحتيالية.
وقد أدى ذلك إلى انخفاض الشكاوى التي تصل إلى فريق عمل في إف إس غلوبال والمتعلقة بالإحتيال للحصول على التأشيرات بنسبة 32% عام 2018، مقارنة بعام 2017.
فيما يلي بعض المؤشرات التي تشير إلى أن المؤسسة التي تتواصل معكم احتيالية:
1. تقوم الكيانات المتحايلة بنشر وظائف ممتازة عبر الإنترنت برواتب عالية ومزايا فريدة غير واقعية.
2. يتم إرسال رسائل البريد الإلكتروني مع عروض العمل أو الهجرة بمعرفات البريد الإلكتروني الإحتيالية عبر حسابات شخصية Gmail وYahoo وHotmail وغيرها
3. يتم تلقي عروض عمل من شركات لم تتقدم بطلب توظيف لديها.
4. استلام عرض عمل دون إجراء مقابلة يتضمن أسماء وشعارات في إف إس غلوبال مختلفة عن الشعارات الرسمية، أو أوراق غير مختومة بختم السفارة، أو مختومة بأختام مزيفة.
5. إرسال عرض العمل دون إجراء مقابلة، مع رسالة تطلب منك دفع رسوم طلب الحصول على التأشيرة، أو تحويل الأموال لحسابات المصرفية الشخصية مع الإنذار برفض طلب التأشيرة في حال الإمتناع عن الدفع.
في حال تلقيك تأشيرة زيارة أو هجرة أو عرض عمل احتيالي باسم في إف إس غلوبال، فننصحك بالاتصال بنا على ⁦customercare@vfsglobal.com
على العملاء إلى توخي الحذر بشأن المكالمات والعروض التي يتلقونها، نوصي بعدم الرد على عروض العمل غير المرغوب فيها و/أو العروض المقدمة من جهات غير معروفة، مع التأكيد على عدم كشف بياناتك الشخصية أو المالية لأي شخص او جهة غير معروفين.

إضافة إلى ذلك، يجب على العملاء الحرص على عدم نشر أرقام جوازات سفرهم أو طلبات التأشيرة في المساحات العامة أو على منصات التواصل الاجتماعي، حيث يبحث المحتالون دائماً عن ضحاياهم.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا
….المزيد

 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

الكاتبة
Rita Mohseny
Rita.Mohseny@outlook.com
.....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا بالعربي من أوتاوا لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني من هنا

ضع ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: