<

النشرة الاخبارية لاهم واخر اخبار كندا والعالم اليوم 31 – 07 – 2019

كندا
كندا
أوتاوا – كندا بالعربي / 
رابط التقديم لمقاطعة اوريانتوا الكندية

خريجي الجامعات المتحصلين على شهادات علي ا كالدكتوراة والماجستير يمكنهم الان الانخراط للدراسة والهجرة والإقامة الدائمة في كندا (اوريانتوا)

وقد تم افتتاح هذه البرامج التي تستهدف الأفراد الموهوبين والمتعلمين تعليما عاليا، حكومة أونتاريو تعترف بأن خريجي الجامعات العليا مرغوب فيهم كما ان القادمين الجدد سيتم ظمهم في المستقبل اذا اثبتوا بالفعل أنفسهم من خلال دراستهم، وفي حالات عديدة من خلال العمل، . وقد قام وزير الوزراء بإعطاء الفرصة لإثبات أنفسهم.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

البرنامج اسمه OINP

واحدة من الخصائص الأكثر جاذبية من هذه التيارات هو ان المرشح لا يلزمه ان يعرض عرضا للعمل من أجل أن يكون مؤهلا. ولا يجب عليه ان يكون مقيما في انتاريوا في وقت تقديم الطلب. هذللمرشحين في فئة دكتوراه العليا. كما ذكرناسابقا، كان يطلب من المرشحين تحت هذا التيار الأخير أن يعيش في أونتاريو في وقت تقديم الطلب. لكن ليس بعد الان!! قد يكون المرشحون للدراسات متواجدين في أي مكان في كندا او خارج كندا. المرشحين الماجستير العليا قد يكون مقيما خارج كندا (ومع ذلك، إذا كانوا يقيمون في كندا ولكن خارج أونتاريو، فهم ليسوا مؤهلين ).

نجاح المتقدمين لهذه التيارات هو “الحصول على شهادة ‘القاعدة’ المحافظات التي وضعها في وضع يمكنها من تقديم طلب للحصول على الإقامة الدائمة للحكومة الاتحادية.
عملية تقديم الطلبات عبر الإنترنت جديدة

وقد أدخلت حكومة أونتاريو نظام الطلب على الانترنت، وذلك بهدف جعلها أسهل لتطبيق وتحسين أيضا خدمة العملاء ومعالجة البيانات. المتقدمين المتحصلين على الماجيستر والدكتوراه يمكنهم الان ادخال الطلبات على الانترنت اعتبارا من 21 فبراير.

لمزيد من المعلومات عليك زيارة الرابط التالي: http://www.cicnews.com/2017/02/new-immigration-opportunities-for-graduates-through-ontario-

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

دعوة من كندا لليبيين 

كندا تدعو الليبيين لوقف القتال وضمان سلامة المرافق الإنسانية
يأتي موقف كندا في سياق حادثة قصف طيران حفتر لمستشفى ميداني في طريق المطار
وجهت السفارة الكندية لدى ليبيا دعوة جميع الأطراف إلى وقف الأعمال القتالية فوراً وضمان سلامة وأمن العاملين والمرافق الإنسانية.
حيث أكدت السفارةفي تغريدة لها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر” أن استهداف الأطقم الطبية بالهجوم المتكرر لا معنى له في البلاد.

هذا ويأتي موقف كندا في سياق حادثة قصف طيران حفتر لمستشفى ميداني في طريق المطار راح ضحيته 5 من عناصره الطبية.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

صورة ناجحة لمهاجرة أصبحت رائدة في المجتمع الكندي

خمسة عقود مضت على وصول الدكتورة صفاء فودة إلى كندا ، و ما زالت المهندسة  الكيميائيّة الكنديّة المصريّة الرائدة تنشط على أكثر من صعيد وتستحقّ التقدير على  أدائها المهني ومساهماتها في العمل الطوعي و إنجازاتها في مدّ جسور التواصل بين الثقافات و التقريب بين الكنديّين والمهاجرين.
عملت  د. صفاء فودة كباحثة في مجال الموارد الطبيعيّة الكنديّة  والطاقة النظيفة ، كما عملت كمستشارة في العديد من اللجان الحكوميّة الفدراليّة ولدى الشرطة الفدراليّة، وترأس حاليّا مجموعة الحوار الديني المسلم المسيحي في أوتاوا.
حازت الدكتورة فودة على جائزة بناء  المدينة التي منحها إياها عمدة اوتاوا جيم واتسون، وحازت على وسام اليوبيل الماسي للملكة اليزابيث الثانية.
وتمّ اختيارها من بين 38 سيّدة مصريّة تألّقن في أكثر من مجال ووردت أسماؤهنّ في كتاب “بنات النيل” الذي يتحدّث عن سيّدات مصريّات حقّقن النجاح في الوطن الأمّ مصر وفي دنيا الاغتراب.
ولم يقف تقاعدها عن العمل عام 2005  عقبة في وجه التزامها بالنشاط الطوعي والمجتمعي وتوظيف خبراتها لمساعدة الآخرين.
والدكتور فودة  هي حاليّا عضو في مجلس إدارة منظّمة المرأة المسلمة في اوتاوا وسبق أن تولّت رئاستها لبضع سنوات كما قالت لي في مستهلّ حديث أجريته معها من العاصمة الكنديّة.
وقد تأسّست المنظّمة عام 2001، في أعقاب أحداث الحادي عشر من أيلول سبتمبر بهدف التواصل مع المجتمع  الكندي وتغيير الصورة الخاطئة عن المرأة المسلمة لديه.
وتعمل المنظّمة على 3 محاور كما تقول د. صفاء فودة:  التواصل مع المجتمع الكندي، والتوعية  على الدين الاسلامي والمساعدة في الأعمال الخيريّة المختلفة.
وتسعى المنظّمة للتوعية على حقيقة المرأة المسلمة من خلال محاضرات تشارك فيها نساء مسلمات يتمتّعن بقدر كبير من العلم والمعرفة، وأيضا من خلال تصحيح المفاهيم الموجودة في الآيات القرآنيّة عن المرأة وتفسير المقصود بها كما قالت الدكتورة صفاء فودة
وأثمرت جهود المنظّمة، وبدا ذلك واضحا لا سيّما أنّ اوتاوا دائرة صغيرة، وتغيّرت النظرة إلى الحجاب وإلى المرأة المحجّبة شيئا فشيئا، وأصبحنا نرى العديد من المحجّات يعملن في العديد من الأمكنة في  اوتاوا ويتعاملن بصورة جيّدة مع الناس.
والتحسّن بطيء ولكنّه ملموس، ومن الأفضل حسب رأي د. فودة أن يكون بطيئا ودائما من أن يكون سريعا ويزول بسرعة.
وتؤكّد د. صفاء فودة على أهميّة أن يعرّف المهاجر بنفسه لأنّ الانسان يخاف ممّا يجهل، وأنّ ذلك ممكن من خلال الحوار والمحاضرات واقامة علاقات الصداقة مع الآخرين، وبالحوار تصبح العلاقات أفضل وأكثر دفئا حسب رأيها.
وبحكم كونها عضوا في مجموعة الحوار المسيحيّ الإسلامي، تعلّمت الكثير عن الدين المسيحي وتعلّم  المسيحيّون عن الدين الإسلامي كما قالت.
وتقول د. فودة ردّا على سؤالي إنّ عمدة اوتاوا جيم واتسون منحها  جائزة بناء المدينة City Building Award، تقديرا لجهودها في العمل الطوعي والتقريب بين أبناء المجتمع الكندي، وأحبّت أن تستمرّ في العمل الطوعي بعد مرحلة التقاعد لردّ الجميل لكندا التي استقبلتها منذ أن كانت شابّة صغيرة كما قالت.

وكانت قد عملت كمستشارة في عدد من اللجان الحكوميّة الفدراليّة كما عملت مع الشرطة الفدراليّة بهدف اطلاعها على ثقافات  الجاليات المسلمة بما يسهّل تعاملها معهم، وكانت تجربة مفيدة كما قالت د. صفاء فودا
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

تحذير من تكرار حادث القتل في محطات قطارات أخرى

أثارت حادثة فرانكفورت التي قتل فيها طفل بعد دفعه من على رصيف القطار جدلاً واسعاً في ألمانيا حول أمن محطات القطار، وسط تحذيرات من تكرار هذه الحوادث. ولكن ماذا نعرف حتى الآن عن الحادث الذي هز المشاعر في كل أنحاء ألمانيا؟
دقيقة صمت مطبق أمام محطة القطارات في مدينة فرانكفورت الألمانية على غير العادة. مئات الأشخاص متجمعون أمام المحطة بوجوه شاحبة تبدو عليها علامات الحزن، وبينهم عجائز ألمان يبدو عليهم وكأنهم يحاولون حبس دموعهم التي تلمع في أعينهم. امرأة إريترية تمسك بيد سيدة ألمانية بقوة معبرة عن تضامنها ومشاركتها في الحزن على الطفل الذي فقد حياته قبل يومين في هذه المحطة التي تعد إحدى أكثر المحطات التي تشهد حركة واسعة ومستمرة في ألمانيا.
ففي صباح يوم الاثنين (29 تموز/يوليو) وبينما كان طفل ألماني يبلغ الثامنة من العمر مع أمه على الرصيف رقم سبعة في محطة القطارات، اندفع نحوهم رجل إريتري، ودفع الأم وطفلها وسيدة عجوز أخرى نحو سكة القطار. الأم نجت مصدومة، بعد أن رمت نفسها إلى المسافة التي تفصل السكك، إلا أنها فقدت فلذة كبدها. العجوز الأخرى لم تسقط من على الرصيف، لكنها جرحت من كتفها، كما كشف موقع شبيغل أونلاين.
بعد هذه الحادثة التي هزت ألمانيا، مازال الناس يبدون استنكارهم للجريمة وتضامنهم مع عائلة الطفل، بوضع أكاليل الزهور في مكان الحادثة، والدعاء للطفل ولعائلته، كما في فعالية الاستذكار التي دعت إليها كل من “مهمة المحطة” الخيرية التابعة للكنسية الكاثوليكية في فرانكفورت و”جمعية الأمل” الإنجيلية، وشاركت فيها ممثلون من الجالية الإريترية.
من هو الرجل وما هي دوافعه؟
مازالت التحقيقات حول الجريمة مستمرة، حيث يخضع الرجل الإريتري المشتبه به للتحقيق من قبل قاضي التحقيقات، كما أفاد الادعاء العام في فرانكفورت. ورغم أنه لم يتم توضيح دوافع القتل حتى الآن، إلا أن التحقيقات الأولية أظهرت أن الرجل لم يكن يعرف الضحايا.
وحسبما كشفت شرطة كانتون زيورخ في سويسرا، فإن الفاعل إريتري يبلغ من العمر 40 عاماً ولديه إقامة دائمة في سويسرا ويسكن في إحدى البلدات القريبة من زيورخ، مضيفة أنه أب لثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين عام وأربعة أعوام.
وقد أشار رئيس الشرطة الاتحادية ديتر رومان إلى أن الرجل قدم إلى سويسرا لاجئاً عام 2006 وحصل فيها على حق اللجوء عام 2008، ثم حصل على عمل ثابت. وأضاف رومان في تصريح نقله موقع تاغسشاو الألماني: “كان في نظر دوائر الأجانب واللجوء في سويسرا نموذجاً يحتذى به”.
مريض نفسي
ونقل الموقع عن المحققين السويسريين أن الرجل كان حتى بداية العام الحالي على رأس عمله لدى شركة المواصلات في زيورخ، إلا أنه أخذ إجازة مرضية بعد ذلك لأنه كان يعاني من اضطرابات نفسية ويخضع للعلاج.
وأفاد رئيس الشرطة الإقليمي في زيورخ فيرنر شميد أن الرجل كان مطلوباً للشرطة السويسرية بتهمة “العنف المنزلي” منذ يوم الخميس الماضي بعد أن قام بحجز عائلته وجارته في البناية، كما قام بتهديد جارته بالسكين. وأضاف شميد: “كلتا المرأتين أكدتا على أنهما لم يشهدا مثل هذا من الرجل من قبل”.
تحذيرات من تكرار حوادث الدفع
وقد فتحت حادثة فرانكفورت باب المخاوف من تكرار مثل هذه الحوادث في محطات القطارات في ألمانيا، والتي وصل عددها في عام 2018 إلى 5663 محطة، بحسب موقع “ستاتيستا” للإحصائيات.
فقد حذر نائب رئيس نقابة الشرطة الاتحادية يورغ راديك من أن يقلد المجرمون هذه الأفعال. وقال راديك لشبكة التحرير في ألمانيا أن الحالات التي يقوم فيها بعض الناس بدفع آخرين أمام القطارات في مدن مثل برلين “معروفة منذ وقت طويل”.
لافتة يرفعها مهاجر في فعالية استذكار الضحايا، مكتوب عليها: “ليست ألمانيا من عليها أن تغير نفسها، بل نحن الأجانب علينا أن نتكيف”
وأضاف راديك أن الشرطة تحاول بعد كل حادثة من هذا النوع أن تنتشر للوقاية بشكل أفضل، لكنه أشار إلى أنه “في الحالات التي تحصل عمداً، تصل قدرة الشرطة إلى حدودها”.
كيف يمكن جعل محطات القطار أكثر أماناً؟
وقد أثارت الحادثة جدلاً واسعاً حول الأمان في محطات القطارات الألمانية. ويرى خبير المواصلات في الحزب الاشتراكي، مارتن بوركيرت، أن أرصفة القطارات في ألمانيا تفتقد إلى رقابة كافية من قبل الشرطة، داعياً في حديث مع صحيفة “بيلد” إلى زيادة عدد رجال الشرطة في المحطات.
لكن نائب رئيس نقابة الشرطة الاتحادية يورغ راديك يرى أنه لا يمكن إيقاف مثل هذه الجرائم عن طريق زيادة عدد رجال الشرطة في المحطات. وعوضاً عن ذلك، طالب راديك بوضع “حواجز تقنية”، لا تسمح بالعبور إلى الأرصفة إلا عندما تقف القطارات.
لكن هذا الاقتراح، والذي يتم العمل به في محطات القطار الكبرى في دول أخرى، لا يلقى الترحيب من قبل بعض الأطراف.
ورغم أن شركة السكك الحديدية الألمانية قالت إنها تتفهم الاقتراح، إلا أنها أضافت لصحيفة “بيلد” أن ذلك سيكلّف مئات الملايين، ويؤدي إلى تشكيل طوابير طويلة بانتظار القطارات.

من جانبها حذرت خبيرة المواصلات فاليري فيلمز المسافرين في ألمانيا من الاقتراب الشديد من حافة رصيف القطار. وقالت لصحيفة بيلد: “عندما يلتزم الجميع بالقواعد، فإن هذه الإجراءات كافية لضمان استخدام آمن لأرصفة القطارات”.

ويحاول اليمين الشعبوي في ألمانيا استغلال حادثة فرانكفورت من أجل الدعوة إلى إنهاء “ثقافة الترحيب” بالأجانب في البلاد. ففي فعالية استذكار الطفل أمام محطة القطارات في فرانكفورت، تجمع حوالي 50 شخص من اليمين الشعبوي مرددين شعارات ضد استقبال الأجانب، ليردد عليهم آخرون: “أنتم فقط تستغلون الحادثة!”.
محيي الدين حسين
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا
……المزيد

 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

الكاتبة
Rita Mohseny
Rita.Mohseny@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!