هام – الأسباب التي تجعل السلطات الكندية تسرع بترحيل بعض اللاجئين

لاجئين
لاجئين

إوتاوا –  صوت كندا/يحق لكندا أن ترحل أي شخص لا يحمل جنسيتها، لأسباب عدة منها إجرامية، أو بسبب نفاد المرات المسموح فيها بالحصول على إقامة دائمة، أو عدم الامتثال لقوانين الهجرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن عمليات الترحيل تأتي نتيجة ما تشهده كندا من أرقام قياسية في أعداد المهاجرين لديها، إذ أن أكثر المهاجرين القادمين إليها يعبرون الحدود من الولايات المتحدة بطرق غير قانونية.

وكانت السلطات الكندية قد رحلت خلال الفترة الممتدة من يناير 2014 إلى سبتمبر 2017، 249 شخصا إلى 11 بلدا، منهم 134 إلى العراق، و43 منهم إلى جمهورية الكونغو، و43 إلى أفغانستان.

بدوره قال جان نيكولاس بيوز، ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن المفوضية توصي الدول بالامتناع عن ترحيل الناس إلى العراق بسبب الوضع الإنساني السيء فيها والصراع الدائر في المنطقة.

وأضاف بيوز أنه يتوجب على الحكومة عندما تقوم بالترحيل أن تتأكد بأن هؤلاء الأشخاص المرحلين لن يصبحوا مشردين داخل بلادهم.

يذكرأن محكمة في ولاية ميشيغان الأمريكية كانت أوقفت في يونيو الماضي قرار ترحيل أكثر من 1400 مواطن عراقي من الولايات المتحدة، بطلب محامين من الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، نظرا لما قد يواجهه المهاجرون في حال إعادة ترحيلهم، من عمليات تعذيب واضطهاد في العراق كونهم من الأقليات العرقية والطائفية…..المزيد
 لمن يريد استشارة عاجلة او التواصل مع محامين ومستشارين يمكن التواصل مع خدمة المستشار القانوني  من هنا

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في كندا/// خدمة المستشار القانوني للهجرة واللجوء/////// منح دراسية مجانية ////////روابط الهجرة واللجوء لكندا///////فرصة عمل بكندا ///////صفحة كندا الرسمية بالفيسبوك //// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

loading...

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!